يختلف مقياس الجاذبية من شخص لآخر، وتعتبر الجاذبية أو كما تعرف بـ«الكاريزما» هبة إلهية لا يمكن للجميع امتلاكها، كما أن للجاذبية آثاراً هامة على العلاقات الاجتماعية والمهنية.
ولهذا فقد تمكن الباحثون في جامعة تورنتو من وضع طريقة علمية بسيطة دقيقة تسهل عليك معرفة ما إذا كنت تتمتعين بالجاذبية أم لا.

ووفقاً لصحيفة «وول ستريت جورنال»، وبحسب الورقة البحثية، فإن تحديد امتلاك الشخص للجاذبية يعتمد على الإجابة عن 6 أسئلة، بإسناد معدل من 1 إلى 5 على كل سلوك، وهي:

أنا شخص...
1. لديه حضور مميز.
2. لديه القدرة على التأثير على الناس.
3. يعرف كيفية قيادة مجموعة.
4. يجعل الناس يشعرون بالراحة.
5. يبتسم للناس في كثير من الأحيان.
6. يمكنه الاتفاق مع أي شخص.

وبعد تحديد الدرجات لكل سؤال، يمكن جمعها وقسمتها على 6، للحصول على المعدل الخاص بك لامتلاكك الجاذبية.
ويشير الباحثون إلى أنه إذا كان أعلى من 3.7 فأنت شخص تميل إلى أن تكون جذاباً أكثر من أن تكون شخصاً عادياً.
وقد تم وضع هذه المقاييس اعتماداً على دراسات متعددة في علمي الاجتماع والنفس، وقد تم اختبارها على حوالي ألف مشترك.
ومن أكثر النتائج إثارة في هذه التجارب، هي أن تقييم كل شخص لذاته كان يتفق عموماً مع تصورات الآخرين عنه، وهو ما يكون عادة غير متوافق مع آراء الآخرين عندما يتعلق الأمر بتقييم سلوكياتنا الشخصية.
يذكر أن جامعة تورونتو ليست الأولى التي تبحث في هذا الموضوع، إلا أن الدراسات السابقة كانت تركز على الجاذبية المتعلقة بالأشخاص القياديين فقط.