هل تعلمين أنّ لـ شكل وموديل فستان الزفاف أهمية عند اختياره، فإن اخترتِ الفستان الخطأ، ستشعرين بعدم الراحة عند التحرك والتفاعل مع ضيوفك.

اقرئي هذه النصائح التي تتعلق باختيار الفستان وقماشه:
*الملابس التحتية مهمة جدًّا، تنبّهي من بعض الفساتين المزودة بملابس تحتية مصممة من أقمشة غير قابلة للتنفس، مثل النيلون، لأنها لا تؤمّن لكِ الراحة المطلوبة، كما وأنها تثير الحكاك والطفح الجلدي إن كنتِ تعانين حساسية تجاهها. في الواقع، هي تصمّم عادةً للعرائس اللواتي يعقدن قرانهنّ خلال الشتاء، ولكن إن كنتِ تنوين إقامة زفافكِ في الصيف، أو في أي أجواء حارة، ننصحكِ بطلب مساعدة الخيّاطة التي يمكنها أن تستبدل هذه الملابس التحتية بأخرى قطنية.
*احرصي على أن يكون مقاس فستانكِ يناسبكِ تمامًا، بخاصة إن كان من دون أكمام أو مكشوف على الكتفين. بالإضافة إلى ذلك، يقترح الخبراء أنّ من المهمّ جدًّا أن يتناسب الفستان عن خصر العروس وصدرها والوركين. لتحصين الفستان أكثر وأكثر، ارتدي حمّالة جيدة أو بوستر، أو اطلبي من الخيّاطة أن تحيك لكِ أحزمة مطاطة داخل الفستان.
*اختاري الشكل الذي يناسبك: تعطيكِ الفساتين الواسعة من الأسفل فسحة كافية للتحرك، بينما تُعتبر الفساتين التي تحمل قصات عروسة البحر أو الفساتين الضيقة جدًّا غير مناسبة، وتقيّد حركتك. إن كنتِ قد طلبتِ مساعدة أحد مصممي الرقص في تصميم رقصتكِ وزوجكِ المستقبلي، احرصي على إبلاغه عن شكل الفستان الذي ستعتمدينه.
*إن كان لفستانكِ "ذيل"، تأكدي من أنّ فستانكِ مزود بأن زوايا الفستان متينة يمكنها تحمّل وزن قماش الترين، وتأكدي أيضًا من أنكِ تعرفين كيفية استخدامها، أو أنّ إحدى الشبينات تعرف كيفية استخدامها.
وأخيرًا النصيحة الأسدى التي يمكننا تقديمها لكِ هي التمرن على الرقص في فستانكِ مع والدكِ ومع خطيبكِ أيضًا.