يبدو أن الدغدغة لا يقتصر تأثرها على الإنسان وحده، بل يمتد إلى الغوريلا، وهذا ما رصده شريط فيديو نشر على موقع "يوتيوب".
 


شريط الفيديو سجل لحظات مداعبة غوريلا صغيرة داخل مركز للعناية بالحيوانات المهددة بالانقراض في الكونغو، وذلك بعد إنقاذها من أيدي الصيادين.

وحسب الفيديو، فقد كانت المنقذة للغوريلا من أيدي الصيادين "تدغدغها"، ما أدى إلى دخولها في نوبة من الضحك وكان صوت شخيرها عاليا.