احتاج فيرجيل فان ديك مدافع ليفربول الذي تبلغ قيمته 75 مليون جنيه إسترليني (101 مليون دولار) إلى مشاهدة أول ثلاث دقائق فقط من مباراة ناديه الجديد ضد ليستر سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمس السبت ليكتشف التحدي الذي ينتظره.

وبالكاد كان فان ديك، الذي سينضم رسميا إلى ليفربول من ساوثهامبتون عند فتح باب الانتقالات غدا الإثنين، جلس على مقعده في مدرجات إستاد أنفيلد قبل أن يهدي زملاؤه التقدم إلى ليستر بعد ثلاثية من الأخطاء.

وارتبك دفاع ليفربول أولا في تناقل الكرة في الوراء وعندما تفوق فيسنتي إيبورا لاعب ليستر على ايمري كان ليحصل على الكرة، ترك له الدفاع مساحة شاسعة ليمرر إلى رياض محرز غير المراقب الذي أرسل الكرة بدوره إلى جيمي فاردي ليضعها في المرمى الخالي.

وانتفض فريق المدرب يورجن كلوب بشكل مثير للإعجاب وكان يجب أن يفوز بنتيجة أكبر من 2-1، التي تحققت بهدفي محمد صلاح في الشوط الثاني، لكن ضعف دفاعه كان محل نقاش مرة أخرى.

واستقبل ليفربول صاحب المركز الرابع الآن 24 هدفا في 21 مباراة بالدوري هذا الموسم وهو ما يزيد بفارق 12 هدفا عن مانشستر سيتي المتصدر وأكثر بسبعة أهداف من بيرنلي الذي يحتل المركز السابع ويقل بثلاثة أهداف فقط عن وست بروميتش ألبيون متذيل الترتيب.

ومن المفترض أن يقدم فان ديك بعض المساعدة لدفاع ليفربول، على الأقل لأنه لا يرتكب أخطاء مثل تلك التي أدت لهدف فاردي في مباراة السبت.

ووفقا لشركة التحليلات الرياضية أوبتا، يعد فان ديك (26 عاما) واحدا من 4 مدافعين فقط شاركوا في 60 مباراة أو أكثر في الدوري الإنجليزي الممتاز في المواسم الثلاثة الماضية بدون ارتكاب أي خطأ أسفر عن هدف.

وتظهر الإحصاءات أيضا أنه قام باعتراضات واستخلص الكرة وامتلك دقة في التمرير أكبر من كل مدافعي ليفربول الحاليين، ومن ثم فإن مرونة وابداع الخط الخلفي لفريق كلوب يجب أن تتحسن بدرجة كبيرة.

كما سيمنح انضمام فان ديك خيارات أكثر أمام كلوب في قلب الدفاع حيث يمتلك فقط جويل ماتيب وديان لوفرين وراجنار كلافان.

وعلى النقيض، يمتلك كل من جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد وأنطونيو كونتي مدرب تشيلسي خمسة مدافعين ليختارا من بينهم، ولدى بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي أربعة لاعبين في قلب الدفاع وذكرت تقارير صحفية أنه يسعى لضم مدافع خامس.

ويبدو كلوب في حاجة شديدة إلى قدوم فان ديك حتى أنه وصف قيمة الصفقة، وهي قياسية بالنسبة لمدافع، بأنها "ليست مثيرة للاهتمام حقا".

واعترف كلوب أمس السبت بأنه لا يعرف مدة عقد اللاعب الهولندي، وقال "أعتقد أنها خمس أو ست سنوات".

ويبدو اهتمامه الوحيد هو ضمان أن يكون فاردي آخر لاعب منافس يحصل على فرصة التسجيل بسهولة في مرمى ليفربول.