أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كامل الناطور، اليوم الثلاثاء، بأن محكمة الاحتلال المركزية في القدس، طرحت خيار نقل الأسير المريض حسين عطا الله، إلى مأوى (مكان غير تابع لإدارة السجون)، لإكمال حكمه فيه.

وقال المحامي الناطور، إن النيابة رفضت طرح المحكمة، وتم إرجاء جلسة المحكمة حتى تاريخ 16/1/2018. وأضاف أن المحكمة أمهلت النيابة حتى تاريخ 14/1/2018، للنظر في تحويل الأسير عطا الله إلى "مأوى غير تابع لإدارة السجون"، أو الإفراج عنه.

وقالت الهيئة: إنه وفقاً للتقرير الصادر عن إدارة سجون الاحتلال، فإن الأسير عطا الله بحالة صحية حرجة، ولم يتبقَ له سوى أيام معدودة.

يذكر أن الأسير عطا الله ( 57عاماً) من مخيم بلاطة في نابلس، مصاب بمرض السرطان في خمسة أماكن في جسده (الرئتان، والعمود الفقري، والكبد، والبنكرياس، والرأس)، وأن هذا المرض ظهر معه فقط منذ 8 أشهر، ووضعه سيء للغاية، ويقبع حالياً في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي، وهو متزوج ولديه 6 أبناء ومحكوم بالسجن 32 عاماً، قضى منها 21 عاماً.