نشرت نجمة برامج تلفزيون الواقع الفرنسية "ميلاني عمار"، الإثنين الماضي، صورة جمعتها بالعاهل المغربي محمد السادس، في أحد المطاعم الراقية في باريس، مُعلّقة عليها بالقول: "عشاء مع ملك المغرب.. شكرًا وداد"، لكنّها عادت وحذفتها، من حسابها دون أن تقدم أي تفسير أو توضيح بشأن سبب الحذف.

وبحسب وسائل إعلام محلية في المغرب إن الصورة التقطت "صدفةً" أثناء تناول الملك محمد السادس وجبة العشاء بنفس المكان لا غير، وأنها طلبت التقاط صورة معه، وكعادته سمح لها بالتقاط صورة معه، كما سمح لصديقتها أيضًا، وأن "وجبة العشاء" التي ادعتها "ميلاني" لا أساس لها من الصحة.

وما يشكك في رواية الممثلة الفرنسية أن الصورة التي جمعتها بالعاهل المغربي لا تحتوي على أي طعام، كما أن وضعية التقاط الصورة لا تظهر تناول شخصين الطعام معاً، وإلا لظهرت ميلاني وهي تجلس أمام الملك على نفس الطاولة.

الاسم الكامل للحسناء هو ميلاني عمار، من مواليد 18 يناير 1993، من جنسية فرنسية، لكن من أصول مغربية يهودية، حسب"تيلي- غياليتي ويكيا"، أكبر بوابة معلومات عن تلفزيون الواقع بفرنسا، وعلاوة على أنها مرشحة مشاركة في عدد من برامج تلفزيون الواقع، تعمل الشقراء عارضة للأزياء.

ولاقت "ميلاني" عمار شهرة بمشاركتها في الموسم السادس لبرنامج "باشلور"، والموسم الثاني من برنامج "فيلا القلوب المجروحة"، ثم الموسم التاسع من برنامح "لزونج"، علاوة على "فاكونس ديزونج في اليونان".

وبخصوص البرنامج الأول فعنوانه الكامل "باشلور: الرجل المهذب العازب"، مواسمه الأولى بثت في سنوات 2003 و2004 و2005 على قناة "إم6"، ثم اختفى البرنامج إلى غاية 2013، حيث بث موسم جديد منه "إن تي1"، أما الموسم السادس الذي شاركت فيه الشقراء التي تعشت مع الملك، فبث على القناة ذاتها خلال الفترة من 29 فبراير 2016 إلى 2 ماي 2016.

ويقوم البرنامج على فكرة مضمونها متابعة رجل عازب وجذاب وناجح في عالم الأعمال في بحثه عن الحب الكبير بين 22 من المرشحات، من قبيل عارضة الأزياء ميلاني عمار، التي شاركت في الموسم السادس لجذب انتباه جان ماركو، وهو رجل أعمال ناجح ووسيم لكنه عازب.