يستمر الصدع بين ريال مدريد وكريستيانو رونالدو والذي بدأ بتصريحات فلورنتينو بيريز رئيس النادي بترحيبه بالتعاقد مع نيمار وقبله المفاوضات مع الفرنسي كيليان مبابى.

ويرى النادى الملكي، أن الوقت الحالي ليس المناسب لتجديد عقد قائد البرتغال الساعي للبقاء في صفوف النادي، لكن مع زيادة أجره ليصبح الأعلى في العالم مقارنة بنيمار وليونيل ميسي هداف برشلونة.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية القريبة من ريال مدريد، أن رونالدو الفائز بالكرة الذهبية للمرة الخامسة لأفضل لاعب في العالم يرى أنه يستحق أن يصبح اللاعب الأعلى أجراً في العالم بدلاً من نيمار وميسي وكل منهما حدد عقده أخيراً ويحصل على أكثر مما يتقاضاه "الدون" حالياً.

لكن حالياً لا يمكن تنفيذ رغبة رونالدو في ظل تراجع أدائه وكذلك الفريق بشكل عام، إذ يحتل حامل لقب الليغا المركز الرابع في ترتيب الدوري ويتأخر 19 نقطة عن برشلونة المتصدر بعد نهاية الدور الأول.

ويتحدد أداء ريال مدريد بناء على رونالدو، ورغم تألقه في الفترة التي سبقت الكلاسيكو، الذي خسره ريال مدريد بثلاثية نظيفة في سانتياغو برنابيو، إلا أن أفضل أيام اللاعب البالغ عمره 32 عاماً باتت من الماضي.

ويرى النادى، أن الوقت الحالي هو الأنسب للتخطيط للمستقبل، وليس لتجديد عقد لاعب اقترب من عامه الـ33 خاصة أنه لا توجد عروض حالياً لرونالدو والنادي يريد الإبقاء عليه حقًا.

لكن في حال تلقيه عروضاً من أندية أخرى سيتم اختبار رغبته وكذلك رغبة النادي في البقاء ومدى حرصه على الرحيل ليحصل على مقابل مادي أكبر.