بحث محافظ جنين إبراهيم رمضان مع الغرفة التجارية الصناعية، اليوم الأحد، سبل إعادة بناء منازل آل جرار التي هدمتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في واد برقين.

وأعلن المحافظ عن عقد اجتماع موسع في القريب العاجل بمشاركة كافة المكاتب الحركية للأطر النقابية والغرفة التجارية الصناعية والمؤسسات ذات العلاقة، لتشكيل لجنة شعبية لإعادة بناء المنازل، مستنكرا سياسة الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني.

وثمن دور الغرفة في دعم الاقتصاد المحلي وتعزيز الحراك التجاري، من خلال المسؤولية المجتمعية للنهوض بالوضع العام.

من جانبه، أكد رئيس الغرفة التجارية الصناعية عمار أبو بكر استعداد الغرفة لتقديم الدعم والتسهيلات للوقوف إلى جانب ضحايا الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا أن الغرفة ستكون أول المبادرين للتعاون مع اللجنة الشعبية التي ستشكل بهذا الخصوص.