ثمنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدور المهم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" وما تقدمه من خدمات تخص ملايين اللاجئين الفلسطينيين في الداخل والشتات وتبنيها لاحتياجاتهم وقضاياهم الحياتية والإنسانية.

ودعت الحركة في تصريح صحفي الاثنين دول المنطقة كافة والعالم أجمع للقيام بواجباتهم تجاه هذه القضية العادلة وتوفير المستلزمات والاحتياجات المالية كافة لضمان استمرار الأونروا في تقديم خدماتها والاستمرار في دورها تجاه هذه القضية السياسية والإنسانية العادلة؛ حتى يتمكن اللاجئون من العودة لديارهم ومنازلهم التي هُجِّروا منها.

وأكدت على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين كافة إلى أهلهم وديارهم التي هجروا منها وتعويضهم ورفع الظلم الواقع عليهم بعد تشتيتهم من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وسلب أراضيهم وبيوتهم والاعتداء على حقوقهم.

وطالبت حركة حماس العالم أجمع والمؤسسات الدولية بعدم التعاطي مع أي قرارات أو مواقف أمريكية وإسرائيلية من شأنها تصفية هذه القضية العادلة أو المساس بها.