أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن إدارة سجون الإحتلال نفذت عملية نقل تعسفية بحق ثلاثة من قيادات الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي، وهم محمد عطا الله ومحمود سمارو وكلاهما من نابلس، وراتب حريبات من مدينة دورا قضاء الخليل، وجميعهم محكومين بالسجن المؤبد. 

وأوضحت الهيئة أنه تم نقل الأسير محمد عطا الله ممثل الأسرى في سجن جلبوع، ومحمود سمارو موجه عام حركة فتح في ذات السجن، وراتب حريبات من مستشفى سجن الرملة، حيث نقلو جميعا إلى سجن هداريم.

وكشفت الهيئة أن عملية النقل إنتقامية فقط ودون أي مبررات، وأن الأسرى تفاجأوا بذلك، وأنها تحمل نزعات غير إنسانية بحق الأسرى المرضى، حيث أن الأسير راتب حريبات كان يتولى متابعة ومساعدة الأسرى المرضى في مستشفى الرملة منذ عدة سنوات، وأن الأسرى إعتادوا عليه ويعرف كيفة التعامل معهم وتلبية إحتياجاتهم ومساعدتهم.