قال مصطفى الشال، مدير مكتب الفريق سامي عنان، المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية المصرية المقررة في مارس- آذار، خلال تدوينة له على صفحته الخاصة بموقع التدوينات المصغرة بـ"تويتر" إن الفريق تم "اعتقاله" منذ قليل.

كما أكد محمود رفعت المنسق العام لحملة "عنان" بالخارج أنه تم اعتقال الفريق سامي عنان.

ويأتي الإعلان عن اعتقال الفريق عنان في الوقت الذي أصدرت فيه القوات المسلحة بياناً اتهمت فيه عنان بارتكاب جريمة تزوير فى المحررات الرسمية، بما يفيد بإنهاء خدمته في القوات المسلحة على غير الحقيقة، الأمر الذي أدى إلى إدراجه في قاعدة بيانات الناخبين دون وجه حق.

وأضافت في بيان كما نشرت رويترز أن بيان عنان للترشح تضمن "ما يمثل تحريضا صريحا ضد القوات المسلحة بغرض إحداث الوقيعة بينها وبين الشعب المصري".

وأضاف البيان "إعلاء لمبدأ سيادة القانون باعتباره أساس الحكم في الدولة فإنه يتعين اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال ما ورد من مخالفات وجرائم تستدعي مثوله أمام جهات التحقيق المختصة".

ووصف البيان عنان بأنه يحمل رتبة فريق مستدعى.