تحولت المواقف المحرجة التي يتعرض لها مذيع كويتي على فضائية “الرياضية الكويتية” إلى مادة دسمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

فبعد سقوط لافتة عليه من ديكور الأستوديو خلال محاورته أحد الضيوف، تلقى ضربة كرة على رأسه محاورته ضيوفاً من الاستوديو التحليلي لدوري كرة الطائرة، ومع ما بدا نفس الضيوف، ومع ذلك تابع حواره مبتسماً، وبإشارة يد كأنها توحي بتسليم بالقدر، وقال : مرة ثاينة، فيما علق الضيفان:”معانا مرة أخرى يبدو المشكلة فينا”!. القدس العربي