أشعلت لقطات لفأر يستحم بالصابون كالإنسان مواقع التواصل الاجتماعي، وحققت ملايين المشاهدات.

الفيديو تم تصويره في بيرو، وظهر الحيوان يستحم بالماء والصابون داخل حمام، ويدعك جسده جيدا بالصابون.

لكن من المعروف أن الفئران تنظف نفسها عن طريق لعق جسدها، وعلاوة على ذلك، فإن الحيوان الموجود في الفيديو ليس فأرا إنما حيوان "الباكارانا" وهو نوع مختلف من القوارض يعيش في أمريكا الجنوبية.

ويقول عالم الأحياء بجامعة شيكاغو "دالاس كرينتزيل" إن الحيوان أقرب لفصيلة الباكارانا لأن حجم رأسه كبير وقدرته على الوقوف على أطرافه الخلفية ومرونة أطرافه الأمامية، فضلا عن ذيله القصير ولون فرائه.

ويضيف أن هناك العديد من مقاطع الفيديو على الإنترنت تظهر الباكارانا تقف في وضع مستقيم، كما يمكنها أن تنظف نفسها كالإنسان لأنها تحتاج إلى أطرافها الأمامية للبحث عن الطعام، ويرى أن طريقته في الاستحمام ليست طبيعية وغير آمنة وربما غير إنسانية.