وجه المهاجم الأوروغوياني الدولي السابق دييغو فورلان صفعة قوية للظهير الأيمن لنادي باريس سان جيرمان، داني ألفيش، وذلك بعد انتزع الكرة من إيديسون كافاني ومنحها لمواطنه نيمار كي ينفذ ركلة حرة خلال مباراة الفريق الباريسي أمام ليون بمنافسات الدوري.

وقال فورلان في تصريحات للإذاعة كوبي الاسبانية: "لا معنى لانتزاع داني ألفشس الكرة. لا ينبغي أن يأتي ثالث ليساعد أحدهم، كي لا يسدد الكرة من يسددها في العادة. هذا صبياني. لكن حسنا، هم أصدقاء وبرازيليون، يدافعون عن بعضهم البعض".

وفجرت المواجهة الأخيرة مع ليون (2-صفر) في الدوري الفرنسي لكرة القدم خلافاً أحدث ضجة، بعد أن رفض كافاني طلب نيمار بالحصول على الكرة لتنفيذ ركلة الجزاء التي أهدرها الأوروغوياني.

وقبلها في الدقيقة 57، حرم ألفيش كافاني من تسديد ركلة حرة مانحاً إياها لزميله ومواطنه نيمار.

وأضاف فورلان: "لا علاقة لألفيش بهذه الكرة. حسنا، يمكن لألفيش تسديد الركلات الثابتة، لقد أظهر ذلك وبمقدوره التسجيل. إذا طلب الكرة له، حسناً، لكن كلاعب ثالث لا معنى لذلك".

ورد ألفيش مكررا شرحه للصحافة البرازيلية، فكتب على "تويتر" مع تعبير مضحك "لا أعرف أي مباراة شاهدتم، لكن لمعلوماتكم، لم آخذ الكرة من أي زميل، بالعكس أخذت مني الكرة".

وتابع بلهجة مختلفة: "اعلموا أيضا، لإحصائياتكم، أن الهدف الأخير من ركلة حرة لسان جيرمان سجلته أنا. اخرسوا إذا وتوقفوا عن اختلاق الجدليات باسمي".

وسجل ألفيش في مرمى موناكو (2-1) في كأس الأبطال في 29 تموز/يوليو في طنجة.

بدوره، دافع فورلان عن كافاني "من حيث الاحترام والأقدمية، على غرار كل الفرق في العالم، يجب أن يستمر كافاني في تسديدها، لأنه الهداف وقد أثبت ذلك".