قال السيناتور الأميركي المستقل والمرشح السابق لانتخابات الرئاسة الأميركية بيرني ساندرز إن السعودية ليست حليفة للولايات المتحدة، واعتبرها بلدا غير ديمقراطي وداعما وممولا للإرهاب في العالم.
وفي مقابلة مع موقع "إنترسبت" الإخباري، اتهم ساندرز السعودية -التي قال إنها غير ديمقراطية إلى أبعد حد- بتمويل المدارس الدينية "التي تنشر الفكر الوهابي المتطرف للغاية وتثير كثيرا من الكراهية".
ودعا ساندرز إلى إعادة النظر في السياسة الخارجية الأميركية تجاه إيران والسعودية، ورأى أن على الولايات المتحدةأن تنظر في إقامة حلف مع عدوتها اللدودة إيران بعيدا عن حليفتها التقليدية السعودية، التي قال إنها أدت دورا سيئا جدا على المستوى الدولي، ومع ذلك تحظى بالدعم الأميركي مرارا وتكرارا.
وأضاف ساندرز أن "إيران نظمت انتخابات وشعبها الشاب تواق إلى مد جسور التواصل مع الغرب، ومع ذلك فإنواشنطن تواصل الحط من قدرها".
وقال إن لديه مخاوف مشروعة بشأن السياسة الخارجية الإيرانية، لكنه يريد مقاربة منصفة من الولايات المتحدة تجاه النزاع الإيراني السعودي.
المصدر : الجزيرة