لاقت مغنية البوب المسلمة مزدة جمالزادة موجة انتقادات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد مشاركتها لفيديو على موقع انستجرام يتضمن مشاهد "ساخنة" بالخلفية.

واتّهم مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الغاضبين النجمة الكندية بالعهر وبأنها "ستحرق في جهنم"، في حين أنها من جهتها وصفتهم بالمقززين.

 ووضّحت مزدة، التي كانت قد غنت في البيت الأبيض للرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما أنه تم اطلاق هذه الانتقادات والاتهامات من قبل بعض المستخدمين المقززين، وكتبت:" أنا لم أقم بنشر مقطع إباحي إنما كان هذا برومو لفيديو كليب سيطلق قريبا".

ويذكر أن مزدة الافغانية الأصل غادرت مع عائلتها الى كندا عندما كانت بالخامسة من عمرها، وتقيم حاليا هناك.


اقرأ أيضا:
خدعة نفسية تجعل أي شخص يحبك